التنمية المدنية

فريق المرتقى الميداني يجرى تقييما للاحتياجات الانسانية للاجئي المخيمات في دار الشكران

اربيل 10 مايو 2016

ضمن جولات المسح الميداني لمؤسسة المرتقى للتنمية شهد مخيم دار الشكران جولة جديدة لتقييم احتياجات اللاجئين السوريين هناك.

الجولة تضمن لقاءات مباشرة مع العوائل المقيمة في المخيم للتعرف عن كثب على الظروف التي يعيشها قرابة احد عشر الف لاجيء هناك.

ويقع مخيم دارالشكران شمال مدينة اربيل ويعد من اكبر المخيمات التي أنشات لاستقبال اللاجئين السوريين في اقليم كوردستان.

وتسعى المرتقى لتحديث قاعدة بياناتها عن اللاجئين السوريين في اطار تفعيل جهود الاستجابة الانسانية في المجالات المختلفة .

جدير بالذكر ان المرتقى تنفذ شراكة مع منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثفافة UNESCO يستهدف دعم المسار التعليمي للمئات من طلبة الثانوية في مخيم دارا شكران واربعة مخيمات اخرى في اربيل والسليمانية.

المشروع  الموسوم (توسيع نطاق التعليم الثانوي للاجئين السوريين)  تدعمه الحكومة اليابانبة ويعد المشروع الوحيد الذي تستفيد منه هذه الشريحة العمرية من المراهقين في مجال التعليم .

مقالات ذات صلة

إغلاق