برنامج الجودة الشاملة

الاتجاه الصحيح لنجاح المؤسسات

 

مفهوم إدارة الجودة الشاملة من أهم مفاهيم الإدارة انتشاراً على مستوى العالم, وذلك منذ بدء إعلان هذا المفهوم في الخمسينات في اليابان والذي حققت من خلاله بعض المؤسسات مستويات غير مسبوقة بالأداء.

ومن أجل التفوق والتميز يتجه التسابق إلى التحسين والتطوير والابتكار والتجديد في كل ما تقوم به مؤسسة المرتقى العراقية للتنمية البشرية من أنشطة، وما تطبق من أساليب وتقنيات، وكل ما تقدمه من مخرجات.

لذا يأتي برنامج الجودة كأحد أهم البرامج التي نعمل عليها في تطوير المؤسسات الحكومية وغير الحكومية. من خلال هذا البرنامج التفاعلي المتقدم.

 

أهمية برنامج الجودة:

 

•ارتباط الجودة بالإنتاجية وتحسين الإنتاج.

•اتصاف نظام الجودة بالشمولية في كافة المجالات والاختصاصات.

•عدم جدوى بعض الأنظمة والأساليب الإدارية السائدة في تحقيق خطط واهداف المؤسسات.

•تدعيم الجودة لعملية تحسين المؤسسة وتطوير بنيتها الداخلية وصورتها الخارجية. 

•تطوير المهارات القيادية والإدارية وتقليل الأخطاء فى العمل التخطيطي والتنفيذي.

•زيادة العمل وتقليل الهدر أو الفقد والاستخدام الأمثل للموارد المادية والبشرية.

•توفير الإمكانات والتسهيلات اللازمة لإنجاز العمل .

•برنامج الجودة يقوم بربط المؤسسة باحتياجات سوق العمل، والاحتياجات المباشرة للمستفيدين. 

•ترابط الأداء ، حيث تداخل العمل الجماعي مع القيادة الفعالة مع الرؤية المشتركة يؤدى إلي جودة المنتج .

•تساعد فى توفير قاعدة بيانات علمية وإدارية متكاملة.

 

 

لمن هذا البرنامج ؟

 

•الادارات العليا في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

•الادارات التنفيذية في المؤسسات ذات النفع العام وادارة الحكومات المحلية.

•ادارات مؤسسات التعليم العالي والتعليم الاولي.

•مدراء الأقسام والدوائر التي تقدم منتجات او خدمات.

•مدراء المشاريع ورؤساء فرق العمل.

•رجال الاعمال ورؤساء الشركات الخاصة.

 

أهداف إدارة الجودة الشاملة :

 

•حدوث تغيير في جودة الأداء وبالتالي جودة الخدمات والمنتجات.

•تحفيز العاملين على التميز والابداع، وتحسين بيئة العمل.

•تطوير أساليب العمل، ومعالجة الخلل الاداري اولاً بأول.

•الارتقاء بمهارات العاملين وقدراتهم.

•تقليل إجراءات العمل الروتينية واختصارها من حيث الوقت والتكلفة.

 

مخرجات نظام الجودة:

 

•ضبط وتطوير النظام الإداري في المؤسسة نتيجة وضوح الأدوار وتحديد المسئوليات.

•الارتقاء بمستوى العاملين في جميع الجوانب وزيادة كفاءة اداءهم.

•توفير جو من التفاهم والتعاون والعلاقات السليمة بين جميع العاملين في المؤسسة والعمل بمسؤولية الفريق الواحد والمتكامل..

•تمكين الادارات من تحليل المشكلات بالطرق العلمية الصحيحة والتعامل معها.

•رفع مستوى الوعي لدى العاملين من خلال الالتزام بنظام الجودة.

•مراجعة وتقويم البنية المؤسسية وهيكلتها الادارية ونظامها التنفيذي.

•ضبط التعاملات الورقية والمراسلات بما يؤدي لتيسير العملية الادارية.

 

امتيازات البرنامج التدريبي:

 

•البرنامج التدريبي يصمم وفق احتياجات المشاركين وتخصصات عملهم.

•برنامج الجودجة الشاملة الذي تقدمه المرتقى معتمد من مؤسسات تدريبية مرموقة.

•المدربون دوليون ومحليون معتمدون من كبرى جهات الاعتماد الدولية.

•طريقة التدريب تشاركية وتفاعلية ومخرجاتها تخضع لمشاركة الجميع.

 

المزيـــد